مصر . بوابة الشروق
منتخب مصر.. وتوقعات الكومبيوتر!
منذ أن كان الأخطبوط بول أحد نجوم مونديال جنوب إفريقيا 2010، شهدت العديد من البطولات نجوما أغرتهم أضواء الشهرة التى نالها الأخطبوط بول. فأصبح هناك ببغاء، وسلحفاة، وأخيرا عقل إلكترونى، حيث نشرت صحيفة ديلى ميل البريطانية قبل أيام أن إحدى الشركات قامت بضخ معلومات عن 32 منتخبا يشارك فى مونديال روسيا إلى كومبيوتر، وغذته بالنتائج التى تحققت خلال التصفيات،
الذكاء الاصطناعى فى خدمة السياسة الخارجية
أفكار غادة والى لدمج الاقتصاد غير الرسمى
كيف يمكن إدماج الاقتصاد غير الرسمى فى الاقتصاد الرسمى؟. سؤال يتردد كثيرا، لكنه صار مطروحا بقوة عقب دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى يوم الاربعاء قبل الماضى، لأصحاب الاقتصاد غير الرسمى بالاندماج،
رائحة مزعجة قادمة من الغرب
عندما تنشر ثلاثة من أهم وسائل الإعلام فى الغرب وأقواها تأثيرا 3 تقارير موسعة عن موضوع واحد خلال أقل من أسبوع، سيكون من الصعب على المرء اعتبار الأمر مجرد «توارد خواطر» بين القائمين على هذه المؤسسات أو «مصادفة» لا تشير إلى شيء، مهما كان المرء بعيدا عن الإيمان بنظرية «المؤامرة الصهيو أمريكية الكونية» التى تستهدف البلاد والعباد.
الدرس التاريخى الأمريكى لعرب اليوم
لا يمكن فصل الموضوع الصهيونى عن الموضوع الأمريكى، كما يفصل مثلا عن الموضوع الإنجليزى أو الألمانى أو اليابانى. فى الحالة الأخيرة هناك دول لها مصالحها وحساباتها تتعامل على أساسها مع كيان موجود فى الساحة الدولية وعضو فى هيئة الأمم.
على موعد مع المسحراتى
«شو بيعمل المسحر (المسحراتى) طول النهار؟» كان يشغلنى المسحراتى، أسمعه يدق على دفه فى ليالى رمضان ويوقظنى من نومى حين كنت أمضى الليل فى بيت جدتى. يا نايم وحد الدايم ويدق على الدف. جدتى كانت مقتنعة أنه يدق على قاعدة وعاء الطبخ بملعقة خشبية.
قرار تسجيل هدف تاريخى..!
فى تصويت للجماهير أجراه الفيفا على موقعه عام 2002 عن أفضل أهداف القرن العشرين فى المونديال جاء هدف دييجو مارادونا فى مرمى إنجلترا بكأس العالم 1986 فى المركز الأول.. والهدف مازال يتربع على القمة، لكن السؤال هنا: هل قرر مارادونا التهديف لحظة أن تسلم الكرة قبل منتصف الملعب وجرى نحو مرمى بيتر شيلتون ليسجل هدفه؟
امرأتان
عرفتهما طفلتين «شقيتين» ثم فتاتين رائعتين، محط أنظار عديد الرجال وملتقى طموحاتهم وأحلى رغباتهم. نضجتا معا وتلقيتا التعليم الذى يناسب تطلعات نساء العصر.
رسالة من مواطن لا يستخدم المترو
وصلتنى أمس رسالة عبر الإيميل من مواطن قال إنه لا يعيش فى مصر ولا يستخدم مترو الأنفاق، لكنه شعر بالغضب مما جاء على لسان أحد الوزراء بشان المقارنة بين المترو والتوكتوك، وإلى نص الرسالة، لكن مع بعض التصرف، لتصبح صالحة للنشر قانونا، وإعلاء لمنطق النقاش الموضوعى، والحوار وليس العراك:
استعادة لوقائع الهزيمة العربية فى فلسطين: العرب يغتالون مستقبلهم.. هربًا من المواجهة!
عندما يخرج العرب من فلسطين فإنهم إنما يخرجون من التاريخ، ويعودون إلى انقساماتهم ما قبل الإسلام ودولته: قبائل وعشائر مقتتلة على الماء والكلأ.. حتى لو صار الماء ذهبا أسود والكلأ غازا أبيض.
الصحف