مصر . الوطن
مثلث العقد التاريخية عند رجب طيب أردوغان
ما هو مثلث العقد التاريخية الذى يسيطر على تفكير وسلوك الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ويسيطر تماماً على مواقفه وسياساته وتحركاته؟ الإجابة عن هذا السؤال
كرباج| الشىء شادى
مثل مبنى مجمع محاكم الجلاء وخازوق التحرير والاغتصاب الجماعى لأملاك الدولة وانهيار أخلاق المصريين وغيرها من «أشياء»، لا تزال شاهدة على بشاعة 25 يناير..
قطار النقمة
«أردوغان» قرر فصل أكثر من 18.5 ألف موظف فى الأمن والخارجية والشئون الدينية، وغيرها، دفعة واحدة، وذلك إلى جانب إبعاد 199 أكاديمياً. القرار يأتى كجزء من عملية تصفية الحسابات مع العناصر التى شاركت أو دعمت أو أيدت الانقلاب ضده عام 2016.
دليل التدين العاقل (1)
عنوان لكتاب من أهم الكتب التى صدرت فى الخمس سنين الأخيرة، والتى يجب أن يقرأها كل مثقف عربى، بل كل إنسان عربى مسلم، «دليل التدين العاقل» للكاتب المغربى الكبير سعيد ناشيد الذى يتميز بفكر فلسفى تحليلى ينفذ إلى ما تحت السطح الظاهرى للأشياء، وأيضاً
«اللهم أمرضنا واشفيهم»!!
إن كنا نتوسم الخير فى وزيرة الصحة الجديدة، وإن كنا نبحث عن بناء الإنسان -كما صرح الرئيس- عن طريق الاهتمام بالصحة والتعليم، فتأمين المستشفيات وتغليظ عقوبة الاعتداء على الطاقم الطبى وضبط الرسالة الإعلامية الموجهة ضد هذا الفصيل ينبغى أن يكون من أولويات المرحلة!! لقد اكتفينا.. أفلم تكتفوا؟!
حكومة د. مدبولى والأحزاب
رغم أن رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولى لم يتولَّ مهام منصبه رسمياً حتى الآن انتظاراً لتصويت البرلمان بالثقة على برنامجه، فإننى كنت أنتظر منه الحرص على لقاء رؤساء الهيئات البرلمانية قبل جلسة المناقشة المقرر لها الأحد المقبل.
إسرائيل.. وعشرية المساعدات العسكرية المقبلة
معهد دراسات الأمن القومى الإسرائيلى هو مركز فكر تأسس عام 2006م كمركز أبحاث مستقل وغير حزبى. يعمل خارج المؤسسة الحكومية والأمنية، لكنه يحظى بموقع متقدم فى تحليل الوضع الإستراتيجى لإسرائيل، فالمركز ينصب نشاطه الرئيسى على القضايا المرتبطة بأمن إسرائيل القومى عبر أبحاثه الموجهة سياسياً،
أين أنتم من أخلاق الشيخ محمود عاشور!
فقدت مصر، وفقدنا جميعاً العالم الراحل الشيخ محمود عاشور، الذى يُعد واحداً من أبرز وكلاء وأعلام الأزهر الشريف خلال السنوات الماضية، فضلاً عن عضويته الفعالة بمجمع البحوث الإسلامية، والمجلس الاستشارى الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية بالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيسكو»، ومجلس علماء ماليزيا.
عفواً عزيزى: هل أنت إنسان؟!
علّمنا التاريخ، وهو خير معلم، أن أى مشروع سياسى أو اقتصادى أو تجارى لا يكون الإنسان هو هدفه ومضمونه وموضوعه، هو فاشل لا محالة!
كرباج| إغلاق «الأهالى»
وُلدت أحزاب المعارضة ميتة، إذ كيف «تعارض» نظاماً تأكل من طبقه؟!. من المسئول؟. إنه الداهية أنور السادات: لا تركها تحت مظلة حزب واحد كما فى عهد عبد الناصر،
الصحف