مقالات سياسية وعامة
-
لعبة «الفشلة» لتحقير مصر
ومثلهم فى ذلك كمثل مستوطن النواصى ومداخل الحارات وأبواب المقاهى، فاشل لدرجة يعجز معها الفشل فى وصفه، ورغم ذلك لا يكف عن التنظير واستكشاف عيوب غيره والصيد فى ماء الأزمات العكر، بحثا عن فرصة لتحقير كل ناجح وكل صاحب شرف يحاول النجاح.
-
عفرتو ودولة القانون
تقرير الطب الشرعى فى قضية عفرتو، مهم لأنه يشير إلى أهمية فرض سلطة القانون على الجميع، وأن دولة القانون هى التى يجب أن ندافع عنها جميعًا. وأن تطبيق القانون على المتجاوزين من أعضاء الشرطة يؤكد مصداقية هذه الأجهزة التى يقوم دورها على حماية المواطنين عمومًا من دون تفرقة. وهو ما ظهر فى أداء الداخلية والنيابة العامة والطب الشرعى، حيث قامت كل جهة بدورها كما يحتمه القانون ومن دون تدخل من أى جهة، وحتى لو كان المواطن مسجلًا أو متهمًا فإن هذا لا يبرر التجاوز فى حقه أو تهديد حياته.
-
إفلاس لبنان.. حصاد نخبة استعراضية فارغة
زرت لبنان عدة مرات. قابلتُ الكثير من المثقفين والساسة. التقيتُ بالفنانة فيروز فى بيروت، والتقيتُ بالرئيس ميشال عون فى واشنطن.. زرتُ أربعة من رؤساء الحكومات وتحدثتُ مع عشرات الوزراء والنواب والكتّاب.
-
خطايا مطار القاهرة.. إلى متى؟
عندما نلقى الضوء على بعض أخطاء مؤسسة وطنية فى حجم مطار القاهرة، ثم لا نجد استجابة من أى نوع، يصبح الأمر خطيئة تستدعى التوجه لمن يهمه أمر هذا البلد، للتدخل، حفاظا على صورة مصر أمام العالم.
-
الجماهير لا ترحم!
«كوبر» واحد من 14 مدرباً أطيح بهم بسبب لعنة المونديال.. جماهير الكرة لا ترحم.. استقبلت منتخباتها الخاسرة بالبيض والطماطم والحجارة.. البرازيل خرج، ومع ذلك لم تتم الإطاحة بمدربه.. ولم يخضع جهاز الكرة للابتزاز والغضب، وجدد الثقة فى مدربه.. أما الإطاحة بـ«كوبر» فقد تأخرت جداً.. طريقته كانت وراء الهزيمة والخروج المؤلم وربما المُهين!.
-
عن الثقة والذى منه..!
اشتهر الفيلسوف السياسى الأمريكى فرانسيس فوكاياما بكتابه عن «نهاية التاريخ»، ولكن هذا لم يكن أهم كتبه، بل لعله ندم على ما تصوره، وثبت بطلانه من التطور التاريخى لما جرى خلال العقدين الماضيين أن التاريخ لم يصل إلى نهايته، بل إنه- وفقا لأقوال- لا يزال قريبا من نقطة البداية.
-
شخبطة 131
فعلها السادات زمان.. عندما قرر تأسيس الحزب الوطنى الحاكم برئاسته.. فهرول أعضاء حزب مصر برئاسته أيضا للانضمام للحزب الحاكم النونو والوليد.. وأسقط فى يد السادات.. قال لأعضاء الحزب القديم عاوزكم معارضة قالوا له لا يمكن نعارضك أبدا..
-
فضل هولندا على العالمين!
قيّض الله لكاتب هذه السطور صديقاً كريماً دعاه لقضاء بعض الأيام فى هولندا. هى زيارتى الأولى. ذهبتُ وفى جعبتى سؤالٌ: كيف تهيأ لهذا البلد الصغير أن يسهم هذا الإسهام الضخم فى مسيرة النهضة الإنسانية المعاصرة؟
-
جزمة شامبليون!
كتب الدكتور وسيم السيسى فى مقال بـ«المصرى اليوم» عن ذلك التمثال المهين للفراعنة ولكل المصريين، والذى نحته بارتولدى ويظهر چان فرانسوا شامبليون- الذى فك طلاسم اللغة المصرية القديمة- واقفاً بعظمة وشموخ واضعاً قدمه على رأس تمثالٍ يمثل أحد ملوك الفراعنة العظام!
-
خطاب نتنياهو فى واشنطن: علينا التفكير والتدبير
هذا ملخص لخطاب حماسى لنتنياهو رئيس وزراء إسرائيل فى مؤتمر الآباك وهى المنظمة اليهودية الأمريكية الكبرى فى واشنطن وحضره الآلاف. الخطاب عاطفى ويقول للجميع كم نحن أقوياء فى إسرائيل ويشكر أمريكا على مساندتها المستمرة.
-
«أبداً لم يكونوا أطفالاً».. الحقيقة تحت نصل السكاكين المسنونة!
نحن أمام امرأة تعمل بمهنة بطبيعتها حكر على الرجال، اختفت تقريبا من الشارع القاهرى الراقى، أتحدث عن (سن السكاكين) التى تحتاج لقوة عضلية لمن يحمل فوق ظهره عدة الشغل، المرأة المُطلقة الرائعة تقاوم الحياة بتلك الجنيهات القليلة التى تحصل عليها مع كل لمعة سكين، يتطاير من حولها الشرر الذى يحدثه تفاعل الاحتكاك، ويظل مثل الطلقات النارية مصوبا زخاته إليها حتى بعد أن تتوقف العجلة عن الدوران!!
-
تشدد ترامب مع الحلفاء وتودده مع الأعداء.. هل يتكرر؟
تصريحات الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، ومواقفه خلال الأيام المقبلة ستشكل علامات فارقة فى علاقة واشنطن بحلفائها فى أوروبا، وأيضا بروسيا، خاصة أن العلاقات متوترة مع موسكو على كل الجبهات، وتوجد مواجهات حادة تظهر ملامحها بشكل خاص فى وسائل الإعلام الأمريكية. حديث واشنطن فى الأيام الأخيرة يتراوح بين الترقب والتخوف من تداعيات إصرار ترامب على التمسك بمبدأ «أمريكا أولاً»، وأنه هو وحده القادر على عقد الصفقات
-
حظر نشر
طلب عدم النشر يختلف تماما عن الأمر بعدم النشر. هذا الطلب كانت له سابقة مهمة فى التاريخ. الولايات المتحدة كانت تدعم الأردن فى مفاوضات ومواقف بعينها. كان هذا الدعم موجها مباشرة إلى الملك حسين. تسرب هذا الخبر إلى الصحافة الأمريكية. الرئيس الأمريكى وقتها جيمى كارتر جمع الصحفيين. تحدث إليهم بكل صراحة. قال لهم: «نعم، الخبر صحيح ولكن سيُساء فهمه فى العالم العربى بما يضر بالمصالح الأمريكية. لذلك أطلب منكم عدم نشره. والأمر لكم أولا وأخيرا».
-
ديمقراطية أردوجان
عشنا لسنوات طويلة نتحدث عن أمريكا التى تكيل بمكيالين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، فتغمض أعينها عن جرائم إسرائيل وتقف فى وجه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى.
-
نظرة.. يا تنفيذ الأحكام
الشكوى شديدة المرارة من عدم قيام إدارة تنفيذ الأحكام بتنفيذ ما يصدر من أحكام، بدليل كثرة نشر هذه الاستغاثات بالمسؤولين يرجون تنفيذ ما صدر من أحكام لصالح المواطنين، وأعلم الظروف شديدة القسوة التى تعمل فيها وزارة الداخلية وأجهزتها المتعددة.. لكننى أعلم أيضاً أن هذه الأحكام التى تنتظر التنفيذ تعد بعشرات الألوف.. هنا يكون الظلم الحقيقى.. خصوصاً ما يتعلق منها بالذمة المالية والشفافية والشرف..
-
مش قبل الـ18
»مش قبل الـ18» هى حملة أطلقتها الأسبوع الماضى عدة مؤسسات وجمعيات أهلية، وذلك من أجل سنّ قانون يجرّم تزويج القاصرات اللاتى لم تصل أعمارهن إلى ثمانية عشر عاما، لأنه زواج قسرى وغير متمتع بالأهلية القانونية الكاملة.
-
يوم من عمرى
عندى ندوة فى الإسماعيلية، سافرت قبلها بليلة واستيقظت مبكرا محملا بجدول زيارات برفقة صديقى «مونتى». كانت الزيارة الأولى لـ«تبة الشجرة»، أطلال تحصينة لجيش العدو فى خط بارليف، كنت متحمسا حتى وصلنا إلى «المعدية»، استوقفنا الضابط وبعد استجواب قال: «ممنوع»، سألته عن السبب، فقال: العملية الشاملة، «حتى بالنسبة للصحفيين؟»، سألته ملوحا بكارنيه النقابة، قال: «ولا حتى الضباط».
-
مال عام فى ٥٧
ليس صحيحاً أن الذين يطلبون الكشف عن حقيقة وضع المال العام فى مستشفى ٥٧، يريدون الإساءة الى المستشفى، أو يرغبون فى التشويش على النجاح الذى تحقق فيه ذات يوم، أو يعملون على وقف طوفان التبرعات التى كانت تتدفق عليه، أو.. أو.. إلى آخر مثل هذا الكلام الفارغ!.
-
شكوى الفلاح الفصيح
كلنا يتذكر قصة شكوى الفلاح الفصيح فى تراثنا الفرعونى وهى تؤكد أن الذكاء الفطرى لدى الفلاح يتجاوز كل مظاهر الإهمال والتهميش..إذا كانت الحكومة قد رفعت أسعار البذور والأسمدة والمبيدات وتركت أكياس القطن الملون وغير الملون تحت سيول المطر وحرمت زراعة الأرز وهو طعام الفلاح المصرى،
-
سر تقدم ألمانيا
فى ألمانيا أصحاب ملايين بل ومليارديرات سمان، ومع ذلك لا يوجهون أولادهم للتعليم فى مدارس خاصة بمصاريف ضخمة غير مدارس الحكومة لسبب بسيط وهو أنه ليس فى ألمانيا سوى نوع واحد من المدارس هى الحكومية،
الصحف